الجمعة، 21 فبراير 2020

نجم صاعد في كرة المضرب بين طلاب مدرسة الإمارات الدولية

بقلم إيرين ماك كافرتي

Amirvala Madanchi

سطع نجم أحد الطلاب في مدرسة الإمارات الدولية-ميدوز في دبي في كرة المضرب، ويُتوقَّع له أن يكون لاعباً واعداً في المستقبل.

فقد بدأ اسم الطالب أميرفالا مادانشي، 18 عاماً، إيراني الأصل إنما يقيم في دبي منذ ثماني سنوات، يتألّق على الساحة الدولية، إذ حلّ في المرتبة 201 مباشرةً بعد أوّل مئتي لاعب مبتدئ بحسب تصنيف الاتحاد الدولي لكرة المضرب. ويسعى الآن إلى الحلول ضمن المراتب الخمسين الأولى في تصنيفات الاتحاد، ويأمل أيضاً في أن يصبح في المستقبل بين أول خمسين لاعباً في دوري رابطة محترفي كرة المضرب للكبار.

لكنه عمل جاهداً لبلوغ هذه المكانة. ففيما يلعب الطلاب الآخرون في سنّه الألعاب الإلكترونية مع رفاقهم أو يشاهدون التلفزيون، يتّبع أميرفالا نظاماً تدريبياً صارماً جداً لا يترك له متّسعاً من الوقت للقيام بأمور غير الدراسة ولعب كرة المضرب.

يستيقظ أميرفالا باكراً ويتدرّب يومياً من الساعة 5:45 إلى الساعة 6:45 صباحاً. يصل إلى المدرسة بحلول الساعة 7:40 صباحاً، وهو على وشك الانتهاء من المقرّرات الدراسية لنيل الشهادة العامة الدولية للتعليم الثانوي (IGCSE). ومع اقتراب موعد الامتحانات، غالباً ما يبقى في المدرسة بعد انتهاء الدوام من أجل الدراسة. لكن بحلول الساعة 4:15 عصراً يعود إلى النادي الرياضي ويمارس تمارين اللياقة البدنية لمدّة ساعة، قبل أن يباشر تمارين التنس حتى الساعة 8:45 مساء.

وها هو يحصد الآن ثمار اجتهاده وتفانيه. فقد فاز بعدد من البطولات في الأعوام الأخيرة، بما في ذلك بطولات الفردي والزوجي التي ينظّمها الاتحاد الدولي لكرة المضرب. ووصل أيضاً إلى نصف النهائيات في بطولات في إيران والسعودية والهند وقطر. وأكثر من ذلك، وصل إلى ربع النهائيات في البطولة التي نظّمها الاتحاد الدولي لكرة المضرب هنا في دبي في أكتوبر الماضي وشهدت منافسة حادّة. حتى إن النجم الشاب تلقّى دعوة للمشاركة في بطولة ويمبلدون في المملكة المتحدة.
ومن أبرز الانتصارات التي سجّلها فوزه في البطولة التي نظّمتها أكاديمية “آي إس بي” في نيس في فرنسا، والتي تستقطب نجوماً بارزين في كرة المضرب من مختلف أنحاء العالم.

يقول أميرفالا الذي يُشبَّه باللاعب مونفيلز نظراً إلى أسلوبه الأكروباتي في اللعب، إن غاييل مونفيلز ورافا نادال من الأبطال الذين يتّخذهم مثالاً له. إنه تنافسي وطموح بطبيعته، ويتمتّع أيضاً بحسّ اللعب النظيف. يقول “أحبّ التنافس في مباراة التنس - عندما تكون في الملعب، تشعر وكأنك تخوض حرباً. لكن في نهاية المباراة، تصافح خصمك”.

لا بد من أن السنوات المقبلة ستحمل الإثارة والتشويق لأميرفالا، هذا اللاعب الواعد الذي يُتوقَّع له الارتقاء في عالم كرة المضرب، ويؤمَل في أن يتأهل أيضاً للحصول على منحة لمزاولة التنس في الولايات المتحدة. حالياً توفّر له عائلته الدعم المادّي، إلا أنه يعي تماماً أنّ عليه تأمين جهات راعية له اعتباراً من السنة المقبلة. يقول “أرغب في التمرّن مع مدرّبي الخاص، واللعب بدوام كامل، والسفر للمشاركة في البطولات. لكن لسوء الحظ، أحتاج إلى المال للقيام بذلك”، مضيفاً أنه ممتنّ جداً للدعم الذي حصل عليه من مدرسة الإمارات الدولية-ميدوز: “إنهم يدعمونني، وأنا ممتنّ أيضاً لعائلتي”.

وختم قائلاً “أنا محظوظ بالعيش في دبي. الطقس هنا ممتاز لمزاولة التنس، وتتمتّع المدينة بكل المنشآت والتسهيلات التي أحتاج إليها. في الواقع، لقد فعلت مجموعة الحبتور الكثير لدعم هذه الرياضة في دبي وأعرب عن امتناني لها”.

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم