السبت، 05 ديسمبر 2020

نهائيات كأس الحبتور رويال وندسور في دورتها الخامسة الأكثر نجاحاً بين الأعوام السابقة

بقلم إيرين ماك كافرتي

حبتور الحبتور أثناء المباراة
رجل المباراة جاك ريتشاردسون (يمين) يتصدى لتشارلي هانوري (يسار) ليسجل
(من اليمين إلى اليسار) خلف الحبتور، جلالة الملكة إليزابيث، نيل هوبداي وجوك جرين أرميتاج
خلف راشد الحبتور يمثل فريق مهرا في تحدى الحبتور
خلف الحبتور يقدم أحفاده للأمير فيليب
جلالة الملكة إليزابيث تقدم هدية لخلف الحبتور
خلف الحبتور مع أحفاده محمد القمزي ومريم الحبتور
فريق مونتانا وتشرتل (يمين) مع الملكة إليزابيث وخلف الحبتور
فريق الحبتور بولو مع الملكة وخلف الحبتور
جوك جرين أرميتاج (الثاني يساراً) يتأمل الكأس
فريق مهرا (اليمين إلى اليسار) راشد الحبتور، خلف راشد الحبتور، طارق راشد الحبتور وبيبي أرايا

كانت نهائيات كأس الحبتور رويال وندسور لهذا العام الأنجح على الإطلاق، وقد تميّزت بمهارات عالية جداً في اللعب وأجواء حماسية للغاية. وقد فاز فريق كلاريتا بلاك بالجائزة بعد مباراة مليئة بالتشويق ضد فريق إل رمانسو/لورو بيانو في ملاعب كوينز غراوند في وندسور.

وكانت هذه الدورة الخامسة للبطولة المرموقة التي ترعاها سنوياً أسرة الحبتور، وسجّل الحضور نسبة أعلى منها في الأعوام السابقة.

وقد تركّزت كل الأنظار على فريق كلاريتا بلاك منذ البداية عندما سجّل نصف هدف، وبدا أنه يتّجه إلى فوز كاسح بعد تقدّمه 51/2-1 في الشوطَين الأوّلين. ويعود الفضل في ذلك إلى الأداء الرائع الذي قدّمه رجل المباراة، جاك ريتشاردسون، الذي انضم إلى الفريق في اللحظة الأخيرة بعدما كسر إيد هيتشمان قدمه في مطلع الأسبوع.

لكن فريق إل رمانسو/لورو بيانو تصدّى بشجاعة والتقط أنفاسه من جديد في الشوط الثالث، مع تسجيل تشارلي هانوري وإدواردو هيغي ثلاثة أهداف، فقلّص الفارق إلى 51/2-4 لصالح فريق كلاريتا بلاك في منتصف المباراة.

لسوء الحظ، لم يحافظ الفريقان على الأداء نفسه، فلم يُسجّل كل منهما سوى هدفَين فقط في الشوطين الأخيرين. وهكذا فاز فريق كلاريتا بلاك بالبطولة مع رصيد 15 هدفاً، وحاز على كأس رويال وندسور لأول مرة.

وقد تقدّم كريس ماثياس، أحد رؤساء نادي غاردز بولو، لتسلّم كأس الحبتور رويال وندسور من جلالة الملكة والسيد خلف الحبتور. وغمرته سعادة مضاعفة عندما سلّمته جلالة الملكة “جائزة الحبتور لأفضل فرس” عن فرسه إليونورا.
وكان النهار قد بدأ بمباراة استعراضية شارك فيها ستّة أفراد من عائلة الحبتور، وقد شعر خلف الحبتور باعتزاز شديد لدى مشاهدة المنافسة بين جيلَين من عائلته، وكان بينهم ابنه محمد الحبتور الذي تعاون مع أبنائه حبتور وأحمد الحبتور، فضلاً عن اللاعب المحترف غييرمو كويتينو الذي في رصيده ستة أهداف ويلعب مع فريق الحبتور بولو.

وقد هزموا فريق مهرا بولو 5-3، والذي ضم في صفوفه راشد الحبتور ونجلَيه طارق وخلف راشد الحبتور، إلى جانب اللاعب المحترف بيبي أرايا.

وكان عشّاق البولو على موعد مع مباراة ثالثة في اليوم نفسه، حيث تنافس فريق مونتانا بقيادة طوني جيرارد وفريق إملور إس بقيادة سبنسر مكارثي في نهائيات جائزة ماونتباتن، وفاز الأول 7-5.

وحل مدرّب الخيل الذائع الصيت عالمياً، مونتي روبرتس ممثّلاً منظمة Join Up الدولية، ضيف شرف على المقصورة الملكية. جلالة الملكة هي رئيسة المنظمة، وقد سلّمت شهادات إلى شخصيات عدّة في عالم الخيول بينهم نجما البولو المكسيكيان ميمو وكارلوس غراسيدا.

وفي ختام اليوم، قدّمت “جمعية القيادة البريطانية” عرضاً رائعاً على ملاعب نادي الفروسية المجاور في وندسور بارك.

وقد وزّعت جلالة الملكة وزوجها سمو الأمير فيليب شارات وردية الشكل على الفائزين بالبطولة الذين اصطفوا أمام المقصورة الملكية. فكان ختاماً جديراً باليوم الطويل الذي كان رائعاً بكل معنى الكلمة.

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم