الثلاثاء، 30 نوفمبر 2021

الحبتور يناقش مشاعر العداء للمسلمين في الغرب

بقلم المكتب الإعلامي

استقبل رئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، خلف أحمد الحبتور، #مايكل_وولف، المنتج الحائز على جوائز وأحد مؤسسي "يونايتد برودكشن فاونديشن"، وهي منظمة غير ربحية تأسست عام 1999 لإنتاج أفلام وثائقية الهدف منها تعزيز التفاهم بين الشعوب من مختلف الأديان والثقافات، لا سيما بين #المسلمين وأبناء الديانات الأخرى.

حضر الاجتماع الذي عُقِد في المقر الرئيسي لمجموعة الحبتور يوم الخميس 17 ديسمبر 2015، سونديريش إيير، الرئيس التنفيذي للعمليات في الحبتور للاستثمار.

وتم خلال الإجتماع مناقشة تداعيات التصريحات النارية الأخيرة التي صدرت عن #دونالد_ترامب والتي دعا فيها إلى حظر دخول جميع #المسلمين إلى الولايات المتحدة.


واعتبر الحبتور أن آراء ترامب تشوه نظرة الأمريكيين إلى #المسلمين والدين الإسلامي، قائلاً: "هذا مقلق للغاية. يسبّب كلامه انقساماً بين الثقافات، ويشجّع على التفرقة. علينا أن ننشر التوعية بين الناس بأن هذا ليس جوهر الإسلام. يجب أن يعلم غير #المسلمين أن الإسلام هو دين السلام والتسامح".

وأطلع وولف الحبتور على أحدث المشاريع التي تعمل مؤسسة "يونايتد برودكشن فاونديشن" على تنفيذها، ومنها إطلاق حملات تثقيفية لمكافحة صعود رهاب الإسلام أو الإسلاموفوبيا.

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم