الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020

مكافأة التميّز

بقلم المكتب الإعلامي

© Shutterstock
© Shutterstock

تقدّم رئيس مجلس الإدارة بالتهاني شخصياً لكل واحد من الفائزين في الحفل الذي أقيم في منتجع وسبا تقدّم رئيس مجلس الإدارة بالتهاني شخصياً لكل واحد من الفائزين في الحفل الذي أقيم في منتجع وسبا #حبتور غراند-مجموعة أوتوغراف يوم الثلاثاء 10 مارس 2015. وكان بين الحضور أيضاً كل من سلطان الحبتور، رئيس شركة الحبتور للسيارات؛ ومحمد الحبتور، نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في مجموعة الحبتور؛ وكبار المديرين في المجموعة..

وقد كان حفل توزيع "جوائز الموظفين المتفوقين" لهذا العام مميزاً جداً إذ يصادف العام 2015 الذكرى الخامسة والأربعين لتأسيس مجموعة الحبتور. وسوف يشهد العام الجاري أيضاً افتتاح فنادق الحبتور سيتي، بدءاً من فندق سانت ريجيس.

تُوزَّع "جوائز تفوّق الموظفين" على العاملين في فروع الشركة كافة، أي الموظفين في المقرّ الرئيس للمجموعة، وفي فنادق الحبتور (منتجع وسبا الحبتور غراند-مجموعة أوتوغراف، ومتروبوليتان بالاس، ومتروبوليتان ديرة)، وخدمات متروبوليتان للكايترينغ، وشركة الحبتور للسيارات، ودايموندليس، ومدارس الإمارات الدولية (جميرا وميدوز).

وقدّم رئيس مجلس الإدارة 24 جائزة للموظفين ذوي الأداء المتفوّق في المجموعة. وحصل كل من الفائزين على نصب تذكاري مع شهادة وجائزة نقدية. قال الحبتور: "أقدّر جميع موظفينا لكن من المهم أن نكافئ خيرة المواهب. هؤلاء الأشخاص يأخذون زمام المبادرة، ويتمتّعون باندفاعية قوية، ويشكّلون قدوة للجميع - بغض النظر عن رتبتهم في الشركة. نكافئ الموظفين بمختلف مستوياتهم".

أضاف: "لقد حقّقت مجموعة الحبتور نمواً كبيراً - لا سيما في العامَين الماضيين - ولدينا خطط كبرى للتوسّع مع افتتاح فنادقنا الجديدة وسواها من المشاريع في السنوات المقبلة، وأنا أحرص على الاحتفاظ بالأشخاص الأساسيين داخل المجموعة. تحفيز الموظفين أمر بغاية الأهمية".

تابع الحبتور: "نشهد نمواً في مختلف أقسام المجموعة، لا سيما في شركة الحبتور للسيارات، التي افتتحت العديد من صالات العرض الجديدة خلال الأشهر الاثني عشر الماضية. وتعمل أيضاً على بناء أول صالة عرض بنتلي متطورة جداً في شارع الشيخ زايد، كما أعلنت عن شراكات جديدة، بما في ذلك شراكة مع العملاق النفطي الروسي لوك أويل".

وقد توزّعت الجوائز هذا العام على ثماني فئات:

  • جائزة رئيس مجلس الإدارة
  • جائزة الامتياز
  • جائزة وحدات الأعمال
  • جائزة الأقسام
  • جائزة الأعلام
  • جائزة التميّز الفردي
  • جائزة خيار الموظفين
  • جائزة المسؤولية الاجتماعية للشركة

وقد رشّح رؤساء الأقسام أكثر من مئة موظّف وقدّموا الأسماء إلى لجنة لاختيار الفائزين. وبعد انتهاء عملية الاختيار، وفقاً للمعايير الملائمة، خضعت للمراجعة من هيئة التدقيق بغية الموافقة عليها. لكن الحبتور اختار بنفسه الفائز بجائزة رئيس مجلس الإدارة والفائزين الثلاثة بجائزة التميّز.
قال الحبتور: "هذا العام، اخترت كيه بي راجان، المدير المالي في مجموعة الحبتور، لمنحه جائزة رئيس مجلس الإدارة. يعمل في المجموعة منذ سنوات طويلة. تطرح إدارة الشؤون المالية في مجموعة بهذا الحجم تحدّيات جمة. يُنجز كيه بي راجان مهمته هذه بهدوء وصفاء ذهني. ويحظى بالاحترام داخل المجموعة وخارجها، إنه موضع تقدير حقيقي".

أما الفائزون بجائزة الامتياز فهم: يحيى حرفوش، مدير المشاريع في المجموعة؛ وعمر خلف، المدير المالي في فنادق الحبتور؛ والشيف التنفيذي بول حاج.

وفاز 11 موظفاً بجائزة التميز الفردي التي كان مجال التنافس عليها مفتوحاً أمام جميع الموظفين الذين لم يمضِ أكثر من 15 عاماً على عملهم في الشركة. أما جائزة الأعلام التي يتنافس عليها جميع الموظفين الذين يعملون في الشركة منذ أكثر من 15 عاماً، فقد فاز بها كل من حنان محمد عبد العزيز علي، المشرفة على العلاقات مع الحكومة في منتجع وسبا #حبتور غراند-مجموعة أوتوغراف؛ وأنان عبدالله ظريف النمر، مدير خدمة ما بعد البيع في شركة الحبتور للسيارات.

وقد فاز معتز محمد توفيق، مساعد مدير عائدات الحجز في فندق متروبوليتان ديرة، بجائزة خيار الموظفين التي يقرّرها الموظفون عن طريق التصويت. وفاز موظف عن كل وحدة من وحدات الحبتور، لكن الفائز النهائي هو الموظف الذي حصل على العدد الأكبر من الأصوات بحسب المعدّل المرجّح.
وفازت مدرسة الإمارات الدولية بجائزة المسؤولية الاجتماعية للشركة. فقد أدّت المدرسة بفرعَيها، جميرا وميدوز، دوراً ناشطاً جداً في المجتمعَين المحلي والدولي من خلال دعم عدد كبير من القضايا، أبرزها الحفاظ على أشجار المنغروف، وإعادة تأهيل السلاحف، وحماية الدلافين. كما شاركت المدرسة بفرعَيها في العديد من حملات التوعية حول السرطان والسكّري وغير ذلك.

أما جائزة الأقسام فقد توزّعت على ثلاث جهات من أصل أكثر من 20 مرشحاً، وهي: قسم مبيعات ميتسوبيشي في شركة الحبتور للسيارات؛ وقسم المطبخ في منتجع وسبا #حبتور غراند-مجموعة أوتوغراف؛ وفريق الصف الرابع في مدرسة الإمارات الدولية-ميدوز.
وفاز كل من شركة الحبتور للسيارات ومدرسة الإمارات الدولية بجائزة وحدات الأعمال.

وقد علّق الحبتور: "من المهم جداً تحديد خيرة المواهب في المجموعة، وتقدير إنجازاتهم. موظفونا هم القيمة الأكبر في الشركة، ويجب أن نذكّرهم بذلك. أنا فخور بوحداتنا كافة، ويُظهر حدث من هذا القبيل أننا نكوِّن معاً أسرة واحدة وسعيدة".
 

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم