الأحد، 07 مارس 2021

القنصل العام البريطاني في دبي يزور خلف الحبتور

بقلم خلف أحمد الحبتور

ورئيس مجلس إدارة #مجموعة_الحبتور، القنصل العام البريطاني في دبي، إدوارد هوبرت، في مكتبه في شارع الوصل يوم الأحد في الأول من فبراير 2015. وقد استعرضا خلال اللقاء الأوضاع الجيوسياسية وناقشا مقالات الحبتور الأخيرة، لا سيما المقال الذي يحمل عنوان "عام 2014: غياب القيادة العالمية"، وكذلك المقال الذي نشره تحت عنوان "المملكة المتحدة، جنة المتطرفين".

وقد علّق القنصل العام بأنه يشارك رئيس مجلس إدارة #مجموعة_الحبتور بعضاً من هواجسه، مثنياً على جهوده الدؤوبة لمد جسور بين الشرق والغرب عن طريق الحوار.

ومن جهته، قال الحبتور إن إحدى المهام الأساسية التي تقوم بها مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية تعزيز أواصر العلاقات بين الشرق والغرب ودحض المعتقدات الغربية الخاطئة عن الإسلام. يشار إلى أن مؤسسة خلف أحمد الحبتور للأعمال الخيرية أُطلِقت في مطلع العام 2013 بهدف أن تجمع تحت رايتها مختلف الأعمال الخيرية للحبتور. وتركّز في عملها على السلام والازدهار، ومساعدة المحتاجين حول العالم.

وقال الحبتور الذي يملك منزلاً في المملكة المتحدة، للقنصل العام إنه يحترم القوانين في واحدة من أعرق الديمقراطيات في العالم، لكنه قلق من استغلال بعض الأشخاص للحرية وانقلابهم على بريطانيا.

فقد كتب في أحد مقالاته: "لا أستطيع، من موقعي كإماراتي وعربي أبيّ لطالما اعتبر المملكة المتحدة وطنه الثاني، أن أغضّ النظر عن المناخ السياسي الراهن في بريطانيا الذي يتسبب بإضعاف أصدقائها العرب فيما يشكّل مستنقعاً خصباً للإرهابيين يهدّد منطقتنا - ولا بد من أن يرتدّ على الشعب البريطاني عندما يتبدّل مسار الأمور في 10 داونينغ ستريت".

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم