الإثنين، 13 يوليو 2020

النتائج الأعلى حتى الآن

بقلم المكتب الإعلامي

من اليمين إلى اليسار: ديفيد هيكس، رولف ستيرنيمان، راشد الحبتور

نتائج الشهادة العامة الدولية للتعليم الثانوي: تألّق عدد كبير من تلامذة مدرسة الإمارات الدولية-ميدوز في امتحان الشهادة العامة الدولية للتعليم الثانوي هذه السنة.

يقول ديفيد هيكس، مدير ثانوية الإمارات الدولية-ميدوز "حصل ثلاثة وثمانون في المائة من تلاميذ الصف 11 على خمس علامات أو أكثر تتراوح من A+ إلى C، وذلك في زيادة عن المعدّل في العام 2011، وهي النسبة الأعلى التي تسجّلها المدرسة حتى الآن، ونأمل في تحقيق مستوى أفضل بعد في العام 2013".

ومن التلاميذ الأكثر تألّقاً رحمة عمر أبو بكر زبيدي وفارون كومار اللذان حصل كل منهما على ستّ علامات A+ وثلاث علامات A. فضلاً عن ذلك، تخطّى عشرة طلاب رياضيات في الصف العاشر تقدّموا لامتحان الشهادة العامة الدولية للتعليم الثانوي قبل عام من بلوغهم الصف المفترض، التوقّعات ونالوا ثماني علامات A+ وعلامتَي A".

الشهادة العامة الدولية للتعليم الثانوي مستقاة إلى حد كبير من امتحانات O-level (المستوى العادي)، وتُعتبَر على نطاق واسع بأنها أكثر صعوبة من الشهادة العامة للتعليم الثانوي.
شهادة البكالوريا الدولية: حقّق تلاميذ مدرسة الإمارات الدولية-ميدوز نتائج ممتازة أيضاً في برنامج البكالوريا الدولية. فقد بلغ معدّل علامات التلاميذ 33 نقطة، وهو الأعلى على الإطلاق. وهذه العلامات تسهّل على الطلاب دخول الجامعات، فهي تعادل ثلاث علامات A+ وعلامة B في A-level (المستوى المتقدّم)، بحسب جداول العلامات المعتمدة لدخول الجامعات البريطانية.

يقول ديفيد هيكس، مدير الثانوية "هذه السنة، نتوقّع أن تُسجّل المدرسة معدّل علامات أعلى بثلاث إلى أربع نقاط من المعدّل العالمي، وعلى الأرجح أنها ستحقّق أداء جيداً جداً مقارنةً بالمدارس الأخرى التي تتقدّم لامتحانات البكالوريا الدولية في المنطقة والعالم".

ويضيف "الطالب الذي سجّل العلامة الأعلى في شهادة البكالوريا الدولية ويستحقّ التنويه هو رولف ستيرنيمان الذي نال 43 نقطة من أصل 45، مما يجعله بين نسبة الـ0.3 في المائة الأفضل أداء في العالم. كما يجب التنويه بمستورة جعفرزاده التي حصلت على 42 نقطة، وديفيت سود الذي نال 40 نقطة".

على الصعيد الدولي، 0.5 إلى 1 في المائة فقط من الطلاب ينالون علامة 40 أو أكثر، في حين أن النسبة بلغت 10 في المائة هذا العام في مدرسة الإمارات الدولية-ميدوز.

يصف هيكس النتائج بأنها "تقدّم برهاناً رائعاً عن مستوى الطلاب الذين تستقطبهم مدرستنا، وعن تفاني معلّميهم والخبرة التي يتمتّعون بها. التلامذة وأفراد الطاقم التعليمي يستحقّون جميعاً التهنئة".

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم