الخميس، 09 أبريل 2020

لابيرل يحقق انطلاقة قوية

بقلم جوانا أندروز

معروف‭ ‬عن‭ ‬دبي‭ ‬أنها‭ ‬مدينة‭ ‬اللامستحيل‭... ‬وخير‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬ذلك‭ ‬عرض‭ "‬لابيرل‭"‬،‭ ‬الذي‭ ‬أحضرته‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور‭ ‬إلى‭ ‬دبي،‭ ‬وبثَّ‭ ‬فيه‭ ‬الحياة‭ ‬المخرج‭ ‬فرانكو‭ ‬دراغون‭ ‬الذي‭ ‬يُعتبَر‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬المخرجين‭ ‬الفنيين‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬تقرير‭ ‬لجوانا‭ ‬أندروز‭ ‬عن‭ ‬ليلة‭ ‬الافتتاح‭ ‬التي‭ ‬أعلنت‭ ‬انطلاقة‭ ‬هذا‭ ‬العرض‭ ‬المسرحي‭ ‬العالمي‭ ‬الطراز‭.‬

 

بعد طول‭ ‬انتظار،‭ ‬انطلق‭ ‬عرض‭ "‬#لابيرل‭"! ‬لقد‭ ‬وقعت‭ ‬الجماهير‭ ‬تحت‭ ‬سحر‭ ‬المؤدّين‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬عرض‭ ‬مسرحي‭ ‬دائم‭ ‬على‭ ‬طريقة‭ ‬لاس‭ ‬فيغاس‭ ‬في‭ ‬#دبي‭. ‬كانت‭ ‬ليلة‭ ‬#افتتاح‭ ‬مميزة‭ ‬في‭ ‬31‭ ‬أغسطس‭ ‬في‭ ‬المسرح‭ ‬الذي‭ ‬أُعدّ‭ ‬خصيصاً‭ ‬لتقديم‭ ‬عرض‭ "‬#لابيرل‭" ‬في‭ ‬الحبتور‭ ‬سيتي‭.‬

لم‭ ‬يبقَ‭ ‬مقعدٌ‭ ‬فارغ،‭ ‬فقد‭ ‬غصّ‭ ‬المسرح‭ ‬المتطور‭ ‬الذي‭ ‬يتّسع‭ ‬لـ1300‭ ‬مقعد‭ ‬بالحضور‭. ‬وصعد‭ ‬فنانون‭ ‬عالميو‭ ‬الطراز‭ ‬إلى‭ ‬خشبة‭ ‬المسرح‭ ‬في‭ ‬ليلة‭ ‬الافتتاح‭ ‬لتقديم‭ ‬عروض‭ ‬تتحدّى‭ ‬الموت‭ ‬مباشرةً‭ ‬أمام‭ ‬الجمهور‭ ‬بعد‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬الاستعدادات‭ ‬والتمارين‭ ‬المكثّفة‭.‬

قال‭ ‬أرثور‭ ‬كادر،‭ ‬أحد‭ ‬الفنانين‭ ‬المشاركين‭ ‬في‭ ‬العرض‭: "‬شعرت‭ ‬بحماسة‭ ‬شديدة‭ ‬للوقوف‭ ‬على‭ ‬المسرح‭ ‬أمام‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬الكبير‭ ‬من‭ ‬الحضور‭ ‬بعد‭ ‬أشهر‭ ‬من‭ ‬العمل‭ ‬الدؤوب‭ ‬والتدريب‭. ‬إنه‭ ‬العرض‭ ‬الأعظم‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬والوقوف‭ ‬على‭ ‬المسرح‭ ‬يوماً‭ ‬تلو‭ ‬الآخر‭ ‬هو‭ ‬بمثابة‭ ‬حلم‭ ‬يتحقق‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلي‭".‬

قطع‭ ‬عرض‭ "‬#لابيرل‭" ‬وعداً‭ ‬بأخذ‭ ‬جمهوره‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬ذ‭ ‬ملحمة‭ ‬عصرية‭ ‬ذ‭ ‬وقد‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬قدر‭ ‬التوقعات‭ ‬وأكثر‭. ‬لقد‭ ‬وقع‭ ‬الجمهور‭ ‬تحت‭ ‬تأثير‭ ‬المؤدّين‭ ‬الفائقي‭ ‬المهارات‭ ‬في‭ ‬العرض‭ ‬المفعم‭ ‬بالطاقة‭ ‬والحماسة‭ ‬الذي‭ ‬يمتد‭ ‬لتسعين‭ ‬دقيقة،‭ ‬والذي‭ ‬يجمع‭ ‬بين‭ ‬العناصر‭ ‬التي‭ ‬تنطبع‭ ‬بها‭ ‬#دبي‭ ‬والمسرح‭ ‬المائي‭ ‬الرائع‭ ‬الممتد‭ ‬على‭ ‬مساحة‭ ‬860‭ ‬متراً‭ ‬مربعاً‭. ‬كان‭ ‬مزيجاً‭ ‬يخطف‭ ‬الأنفاس‭ ‬قوامه‭ ‬الأداء‭ ‬الفني‭ ‬والصور‭ ‬الإبداعية‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬الريادية‭.‬

قال‭ ‬أحد‭ ‬مشاهدي‭ ‬العرض‭: "‬لم‭ ‬يسبق‭ ‬أن‭ ‬عشت‭ ‬تجربة‭ ‬مماثلة‭ ‬من‭ ‬قبل‭. ‬تجتمع‭ ‬عناصر‭ ‬كثيرة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭. ‬كان‭ ‬هناك‭ ‬بهلوانيون‭ ‬ومؤدّون‭ ‬يقومون‭ ‬بحركات‭ ‬رائعة‭ ‬بآجسادهم،‭ ‬وفنانون‭ ‬هوائيون،‭ ‬وغطّاسون‭ ‬عن‭ ‬علو‭ ‬مرتفع‭. ‬سيطر‭ ‬العرض‭ ‬على‭ ‬حواسي‭ ‬بكاملها،‭ ‬وكأنني‭ ‬جزء‭ ‬منه‭. ‬بلمح‭ ‬البصر،‭ ‬غمرت‭ ‬المياه‭ ‬المسرح‭ ‬بكامله،‭ ‬حتى‭ ‬إننا‭ ‬رأينا‭ ‬المطر‭ ‬يهطل،‭ ‬وشلالاً‭ ‬من‭ ‬السقف‭ ‬حتى‭ ‬الأرض‭. ‬شعرت‭ ‬وكأنّ‭ ‬حواسي‭ ‬قد‭ ‬استيقظت‭".‬

وقال‭ ‬متفرّج‭ ‬آخر‭: "‬كان‭ ‬العرض‭ ‬مستقبلياً‭ ‬جداً،‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬مدهشة‭. ‬أرغب‭ ‬في‭ ‬مشاهدته‭ ‬من‭ ‬جديد‭".‬

يروي‭ ‬عرض‭ "‬#لابيرل‭" ‬حكاية‭ ‬مشرقة‭ ‬مستلهَمة‭ ‬من‭ ‬ماضي‭ ‬#دبي‭ ‬الغني‭ ‬بثقافته،‭ ‬وحاضرها‭ ‬النابض‭ ‬بالحياة‭ ‬ومستقبلها‭ ‬الواعد‭. ‬يقدّم‭ "‬#لابيرل‭" ‬تجربة‭ ‬لا‭ ‬مثيل‭ ‬لها،‭ ‬بدءاً‭ ‬من‭ ‬عروض‭ ‬الدراجات‭ ‬النارية‭ ‬المنقطعة‭ ‬النظير‭ ‬والحافلة‭ ‬بالتشويق‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬المؤدّين‭ ‬الذين‭ ‬يغطسون‭ ‬عن‭ ‬علو‭ ‬25‭ ‬متراً‭ ‬ويطيرون‭ ‬في‭ ‬الجو‭ ‬بسرعة‭ ‬فائقة‭ ‬تحبس‭ ‬الأنفاس‭.‬

يقع‭ ‬المسرح،‭ ‬الذي‭ ‬أحيط‭ ‬بسرّية‭ ‬تامة‭ ‬قبل‭ ‬انطلاقة‭ ‬العرض،‭ ‬بين‭ ‬فندقَي‭ ‬سانت‭ ‬ريجيس‭ ‬#دبي‭ ‬ودبليو‭ ‬#دبي‭-‬الحبتور‭ ‬سيتي‭ ‬في‭ ‬الأتريوم‭.‬

وقد‭ ‬علّق‭ ‬خلف‭ ‬أحمد‭ ‬الحبتور،‭ ‬مؤسس‭ ‬ورئيس‭ ‬مجلس‭ ‬ادارة‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور،‭ ‬قائلاً‭: "‬يستغرق‭ ‬تحضير‭ ‬مسرح‭ ‬عالمي‭ ‬الطراز‭ ‬وعرض‭ ‬بهذا‭ ‬الحجم،‭ ‬سنوات‭ ‬عدة‭".‬

ومن‭ ‬جهته،‭ ‬قال‭ ‬المخرج‭ ‬الفني‭ ‬فرانكو‭ ‬دراغون‭ ‬المعروف‭ ‬بإعادة‭ ‬اختراع‭ ‬المسرح‭ ‬وإحداث‭ ‬ثورة‭ ‬في‭ ‬عالم‭ ‬الترفيه‭ ‬الحي‭: "‬#لابيرل‭ ‬هو‭ ‬الإنتاج‭ ‬المسرحي‭ ‬الأكثر‭ ‬إثارة‭ ‬للدهشة‭ ‬والأكثر‭ ‬تطوراً‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬التقني‭ ‬الذي‭ ‬قمت‭ ‬بإنتاجه‭ ‬وإخراجه‭ ‬حتى‭ ‬تاريخه‭".‬

أضاف‭ ‬مؤسس‭ ‬شركة‭ "‬دراغون‭" ‬أن‭ ‬الرسالة‭ ‬وراء‭ ‬العرض‭ ‬بسيطة‭: "‬المشاعر‭ ‬كونية،‭ ‬لكن‭ ‬الحكايات‭ ‬محلية،‭ ‬ونحن‭ ‬ندمج‭ ‬بعناية‭ ‬وتأنٍّ‭ ‬بين‭ ‬المواهب‭ ‬البشرية‭ ‬والاختصاصات‭ ‬الفنية‭ ‬والابتكارات‭ ‬التقنية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬بث‭ ‬الحياة‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الحكايات‭".‬

انطلاقاً‭ ‬من‭ ‬التعابير‭ ‬والملامح‭ ‬التي‭ ‬ارتسمت‭ ‬على‭ ‬وجوه‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬شاهدوا‭ ‬العرض‭ ‬ليلة‭ ‬الافتتاح،‭ ‬من‭ ‬الواضح‭ ‬أن‭ "‬#لابيرل‭" ‬حقق‭ ‬نجاحاً‭ ‬هائلاً،‭ ‬ويُتوقَّع‭ ‬أن‭ ‬يرفع‭ ‬معايير‭ ‬الترفيه‭ ‬الحي‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭.‬

 

يُقدَّم‭ ‬عرض‭ "‬#لابيرل‭" ‬مرتَين‭ ‬يومياً،‭ ‬لمدة‭ ‬خمسة‭ ‬أيام‭ ‬في‭ ‬الأسبوع،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬الثلاثاء‭ ‬حتى‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬7‭ ‬و9:30‭ ‬مساءً،‭ ‬ويوم‭ ‬السبت‭ ‬في‭ ‬الساعة‭ ‬4‭ ‬عصراً‭ ‬و7‭ ‬مساءً‭. ‬أسعار‭ ‬التذاكر‭ ‬تبدأ‭ ‬من‭ ‬400‭ ‬درهم‭ ‬إماراتي‭.‬

 
تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم