الجمعة، 21 فبراير 2020

احجزوا تذاكركم فوراً

بقلم جوانا أندروز

© La Perle
© La Perle
© La Perle

المسرح‭ ‬الدائم‭ ‬قادمٌ‭ ‬إلى‭ ‬دبي‭. ‬لقد‭ ‬بدأ‭ ‬روّاد‭ ‬المسرح‭ ‬العدّ‭ ‬التنازلي‭ ‬استعداداً‭ ‬لانطلاقة‭ ‬عرض‭ "‬لا‭ ‬بيرل‭" ‬المائي‭ ‬المنتظَر‭ ‬بفارغ‭ ‬الصبر،‭ ‬والذي‭ ‬يحمل‭ ‬توقيع‭ ‬شركة‭ "‬دراغون‭"‬،‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬مقره‭ ‬الدائم‭ ‬في‭ ‬مسرح‭ ‬مائي‭ ‬فريد‭ ‬من‭ ‬نوعه‭ ‬ومجهّز‭ ‬بأحدث‭ ‬التقنيات‭ ‬في‭ ‬مجمع‭ ‬الحبتور‭ ‬سيتي‭. ‬تقرير‭ ‬جوانا‭ ‬أندروز‭...‬

 

باتت التذاكر‭ ‬متوافرة‭ ‬للبيع‭ ‬لحضور‭ ‬العرض‭ ‬المنتظر‭ ‬الذي‭ ‬سينطلق‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2017‭. ‬يُقدَّم‭ ‬العرض‭ ‬الدائم‭ ‬في‭ ‬الأتريوم،‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬الحبتور‭ ‬سيتي،‭ ‬بين‭ ‬الفنادق‭ ‬الفخمة‭ ‬الثلاثة‭. ‬إنه‭ ‬العرض‭ ‬الدائم‭ ‬الأول‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭.‬

يبدو‭ ‬المسرح‭ ‬الذي‭ ‬يتّسع‭ ‬لـ1300‭ ‬مقعد‭ ‬وكأنه‭ ‬من‭ ‬خارج‭ ‬هذا‭ ‬العالم،‭ ‬ويمتلك‭ ‬كل‭ ‬المقوّمات‭ ‬اللازمة‭ ‬لترك‭ ‬انطباع‭ ‬قوي‭ ‬لدى‭ ‬الزوّار‭ ‬وإثارة‭ ‬دهشتهم‭. ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬السرّية‭ ‬تحيط‭ ‬بالعرض‭ ‬في‭ ‬جزئه‭ ‬الأكبر،‭ ‬لكننا‭ ‬نستطيع‭ ‬أن‭ ‬نكشف‭ ‬أنه‭ ‬سيتم‭ ‬إغراق‭ ‬خشبة‭ ‬المسرح‭ ‬الجافة‭ ‬بـ2.7‭ ‬مليونَ‭ ‬ليتر‭ ‬من‭ ‬الماء‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تختفي‭ ‬بلمح‭ ‬البصر‭.‬

العرض‭ ‬المفعم‭ ‬بالطاقة‭ ‬والحماسة،‭ ‬الذي‭ ‬تستقدمه‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور‭ ‬إلى‭ ‬دبي،‭ ‬هو‭ ‬تحفة‭ ‬فنية‭ ‬حية‭ ‬من‭ ‬إنتاج‭ ‬المخرج‭ ‬الإبداعي‭ ‬الأسطوري‭ ‬فرانكو‭ ‬دراغون‭ ‬المعروف‭ ‬بعروضه‭ ‬المسرحية،‭ ‬منها‭   ‬Celine Dion‭ ‬ذ‭ ‬A New Day‭ (‬سيلين‭ ‬ديون‭ ‬ذ‭ ‬يوم‭ ‬جديد‭)‬،‭ ‬وLe Rêve‭ (‬الحلم‭) (‬لاس‭ ‬فيغاس‭)‬،‭ ‬وThe House of Dancing Water‭ (‬منزل‭ ‬المياه‭ ‬الراقصة‭) (‬ماكاو‭). ‬يُتوقَّع‭ ‬أن‭ ‬يأسر‭ ‬العرض‭ ‬قلوب‭ ‬المشاهدين‭ ‬القادمين‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬حدب‭ ‬وصوب،‭ ‬فيتخطّى‭ ‬حدود‭ ‬الفنون‭ ‬البشرية‭ ‬عبر‭ ‬قيام‭ ‬الفنانين‭ ‬المشاركين‭ ‬بتقديم‭ ‬عروض‭ ‬ومآثر‭ ‬خارقة‭ ‬ومدهشة‭ ‬تتحدّى‭ ‬جاذبية‭ ‬الأرض‭.‬

يقدّم‭ ‬نحو‭ ‬65‭ ‬فناناً‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬23‭ ‬بلداً‭ ‬العرض‭ ‬المسرحي‭ ‬مرتَين‭ ‬في‭ ‬اليوم،‭ ‬خمسة‭ ‬أيام‭ ‬في‭ ‬الأسبوع‭. ‬وبينهم‭ ‬استعراضيون‭ ‬ومؤدّون‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الاختصاصات‭ ‬والمهارات‭ ‬سيقدّمون‭ ‬عروضاً‭ ‬مائية‭ ‬وجوية‭ ‬يقف‭ ‬العقل‭ ‬مدهوشاً‭ ‬أمامها،‭ ‬مثل‭ ‬القفز‭ ‬في‭ ‬الجو‭ ‬عن‭ ‬علو‭ ‬25‭ ‬متراً،‭ ‬والطيران‭ ‬فوق‭ ‬خشبة‭ ‬المسرح‭ ‬بسرعة‭ ‬15‭ ‬كلم‭/‬الساعة،‭ ‬هذا‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬الإضاءة‭ ‬الآسرة‭ ‬وهندسة‭ ‬الصوت‭ ‬الرائعة‭.‬

وقد‭ ‬اعتبر‭ ‬محمد‭ ‬خلف‭ ‬الحبتور،‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬والرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬في‭ ‬مجموعة‭ ‬الحبتور،‭ ‬أنها‭ "‬لحظة‭ ‬محورية‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الترفيه‭ ‬الحي‭ ‬ليس‭ ‬في‭ ‬دبي‭ ‬وحسب،‭ ‬إنما‭ ‬أيضاً‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬بأسرها‭. ‬كانت‭ ‬مسيرة‭ ‬رائعة‭ ‬لبلوغ‭ ‬هذه‭ ‬اللحظة،‭ ‬ونتطلع‭ ‬إلى‭ ‬تشارك‭ ‬هذا‭ ‬العرض‭ ‬العالمي‭ ‬الطراز‭ ‬مع‭ ‬الجماهير‭".‬

ثمة‭ ‬أمرٌ‭ ‬أكيد،‭ ‬استعدّوا‭ ‬للوقوع‭ ‬تحت‭ ‬سحر‭ ‬عرضٍ‭ ‬مستلهَم‭ ‬من‭ ‬المنطقة‭ ‬وأصواتها‭ ‬سوف‭ ‬يأسركم‭ ‬بقصة‭ ‬جاذبة‭ ‬يرويها‭ ‬مؤدّون‭ ‬ذوو‭ ‬مهارات‭ ‬عالية‭.‬

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم