الخميس، 09 يوليو 2020

خلف أحمد الحبتور يستضيف طلاب الماجستير في كلية ثاندربيرد للإدارة العالمية

بقلم جوانا أندروز

استضاف‭ ‬خلف‭ ‬أحمد‭ ‬الحبتور‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬طلاب‭ ‬درجة‭ ‬#الماجستير‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬ثاندربيرد‭ ‬للإدارة‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬أريزونا‭ ‬في‭ ‬أواخر‭ ‬فبراير‭ ‬الماضي‭. ‬حظيت‭ ‬المجموعة‭ ‬بفرصة‭ ‬الاستماع‭ ‬إلى‭ ‬نصائح‭ ‬عن‭ ‬القيادة‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬الذي‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬أهمية‭ ‬الانضباط‭ ‬وارتباطه‭ ‬مباشرةً‭ ‬بالنجاح،‭ ‬قائلاً‭: "‬الانضباط‭ ‬أولوية‭ ‬قصوى‭ ‬لتحقيق‭ ‬النجاح،‭ ‬لكن‭ ‬ثمة‭ ‬عوامل‭ ‬أخرى‭ ‬مهمة‭. ‬يجب‭ ‬الاستعانة‭ ‬بالفريق‭ ‬المناسب‭ ‬من‭ ‬حولك‭. ‬التوقيت‭ ‬المناسب،‭ ‬مع‭ ‬قليل‭ ‬من‭ ‬الحظ‭".‬

أضاف‭ ‬أن‭ ‬العالم‭ ‬يفتقر‭ ‬حالياً‭ ‬إلى‭ ‬قادة‭ ‬أقوياء‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ "‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬مضى‭ ‬خزاناً‭ ‬للقيادة،‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬جورج‭ ‬واشنطن‭ ‬وأبراهام‭ ‬لينكولن‭ ‬ورونالد‭ ‬ريغان‭ ‬وجيمي‭ ‬كارتر،‭ ‬لكن‭ ‬للأسف‭ ‬تبدّل‭ ‬الوضع‭ ‬الآن‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬أمريكا‭ ‬قوية‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬يعود‭ ‬بالفائدة‭ ‬على‭ ‬العالم‭ ‬بأسره‭. ‬الأمر‭ ‬نفسه‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬قائد‭ ‬قوى،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الأسبق‭ ‬سير‭ ‬وينستون‭ ‬تشرشل،‭ ‬أو‭ ‬البارونة‭ ‬مارغريت‭ ‬تاتشر‭".‬

وأشاد‭ ‬الحبتور‭ ‬على‭ ‬قيادة‭ ‬دولة‭ ‬#الإمارات‭ ‬قائلاً‭: "‬#الإمارات‭ ‬هي‭ ‬الملاذ‭ ‬الآمن‭ ‬للعالم‭ ‬بفضل‭ ‬قيادتنا‭ ‬الرشيدة‭. ‬تعمل‭ ‬الحكومة‭ ‬يداً‭ ‬بيد‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭. ‬وهو‭ ‬مفتاح‭ ‬النجاح‭".‬

تابع‭: "‬الإرشاد‭ ‬أمر‭ ‬مهم‭. ‬الكثير‭ ‬مما‭ ‬أعرفه‭ ‬اليوم‭ ‬تعلّمته‭ ‬من‭ ‬مرشديّ،‭ ‬قادة‭ ‬#الإمارات‭ ‬السابقين‭. ‬كنت‭ ‬أتردّد‭ ‬إلى‭ ‬المجلس‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬صغيرة‭ ‬جداً‭".‬

واعتبر‭ ‬الحبتور‭ ‬أن‭ "‬القيادة‭ ‬أمرٌ‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تعلّمه‭. ‬تولد‭ ‬مع‭ ‬الإنسان‭ ‬بالفطرة‭. ‬وعليه‭ ‬فقط‭ ‬أن‭ ‬يصقلها‭".‬

يُشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬وفد‭ ‬الطلاب‭ ‬كان‭ ‬برئاسة‭ ‬الدكتور‭ ‬والبروفسور‭ ‬دنيس‭ ‬لوكليرك‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬غارفين‭ ‬للثقافة‭ ‬واللغات‭. ‬يدرّس‭ ‬د‭. ‬لوكليرك‭ ‬التواصل‭ ‬بين‭ ‬الثقافات‭ ‬والمفاوضات‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬ثاندربيرد‭ ‬للإدارة‭ ‬العالمية‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬التدريس‭ ‬في‭ ‬برامج‭ ‬عدة‭ ‬مثل‭ ‬برنامج‭ ‬ماجستير‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ‬وبرنامج‭ ‬#الماجستير‭ ‬التنفيذي‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭.‬

 

استضاف‭ ‬خلف‭ ‬أحمد‭ ‬الحبتور‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬طلاب‭ ‬درجة‭ ‬#الماجستير‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬ثاندربيرد‭ ‬للإدارة‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬أريزونا‭ ‬في‭ ‬أواخر‭ ‬فبراير‭ ‬الماضي‭. ‬حظيت‭ ‬المجموعة‭ ‬بفرصة‭ ‬الاستماع‭ ‬إلى‭ ‬نصائح‭ ‬عن‭ ‬القيادة‭ ‬من‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة‭ ‬الذي‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬أهمية‭ ‬الانضباط‭ ‬وارتباطه‭ ‬مباشرةً‭ ‬بالنجاح،‭ ‬قائلاً‭: "‬الانضباط‭ ‬أولوية‭ ‬قصوى‭ ‬لتحقيق‭ ‬النجاح،‭ ‬لكن‭ ‬ثمة‭ ‬عوامل‭ ‬أخرى‭ ‬مهمة‭. ‬يجب‭ ‬الاستعانة‭ ‬بالفريق‭ ‬المناسب‭ ‬من‭ ‬حولك‭. ‬التوقيت‭ ‬المناسب،‭ ‬مع‭ ‬قليل‭ ‬من‭ ‬الحظ‭".‬

أضاف‭ ‬أن‭ ‬العالم‭ ‬يفتقر‭ ‬حالياً‭ ‬إلى‭ ‬قادة‭ ‬أقوياء‭ ‬مشيراً‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ "‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬مضى‭ ‬خزاناً‭ ‬للقيادة،‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬جورج‭ ‬واشنطن‭ ‬وأبراهام‭ ‬لينكولن‭ ‬ورونالد‭ ‬ريغان‭ ‬وجيمي‭ ‬كارتر،‭ ‬لكن‭ ‬للأسف‭ ‬تبدّل‭ ‬الوضع‭ ‬الآن‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬أمريكا‭ ‬قوية‭ ‬من‭ ‬جديد‭ ‬لأن‭ ‬ذلك‭ ‬يعود‭ ‬بالفائدة‭ ‬على‭ ‬العالم‭ ‬بأسره‭. ‬الأمر‭ ‬نفسه‭ ‬يحدث‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬قائد‭ ‬قوى،‭ ‬على‭ ‬غرار‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬الأسبق‭ ‬سير‭ ‬وينستون‭ ‬تشرشل،‭ ‬أو‭ ‬البارونة‭ ‬مارغريت‭ ‬تاتشر‭".‬

وأشاد‭ ‬الحبتور‭ ‬على‭ ‬قيادة‭ ‬دولة‭ ‬#الإمارات‭ ‬قائلاً‭: "‬#الإمارات‭ ‬هي‭ ‬الملاذ‭ ‬الآمن‭ ‬للعالم‭ ‬بفضل‭ ‬قيادتنا‭ ‬الرشيدة‭. ‬تعمل‭ ‬الحكومة‭ ‬يداً‭ ‬بيد‭ ‬مع‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭. ‬وهو‭ ‬مفتاح‭ ‬النجاح‭".‬

تابع‭: "‬الإرشاد‭ ‬أمر‭ ‬مهم‭. ‬الكثير‭ ‬مما‭ ‬أعرفه‭ ‬اليوم‭ ‬تعلّمته‭ ‬من‭ ‬مرشديّ،‭ ‬قادة‭ ‬#الإمارات‭ ‬السابقين‭. ‬كنت‭ ‬أتردّد‭ ‬إلى‭ ‬المجلس‭ ‬في‭ ‬سن‭ ‬صغيرة‭ ‬جداً‭".‬

واعتبر‭ ‬الحبتور‭ ‬أن‭ "‬القيادة‭ ‬أمرٌ‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تعلّمه‭. ‬تولد‭ ‬مع‭ ‬الإنسان‭ ‬بالفطرة‭. ‬وعليه‭ ‬فقط‭ ‬أن‭ ‬يصقلها‭".‬

يُشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬وفد‭ ‬الطلاب‭ ‬كان‭ ‬برئاسة‭ ‬الدكتور‭ ‬والبروفسور‭ ‬دنيس‭ ‬لوكليرك‭ ‬من‭ ‬مركز‭ ‬غارفين‭ ‬للثقافة‭ ‬واللغات‭. ‬يدرّس‭ ‬د‭. ‬لوكليرك‭ ‬التواصل‭ ‬بين‭ ‬الثقافات‭ ‬والمفاوضات‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬كلية‭ ‬ثاندربيرد‭ ‬للإدارة‭ ‬العالمية‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬التدريس‭ ‬في‭ ‬برامج‭ ‬عدة‭ ‬مثل‭ ‬برنامج‭ ‬ماجستير‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭ ‬وبرنامج‭ ‬#الماجستير‭ ‬التنفيذي‭ ‬في‭ ‬إدارة‭ ‬الأعمال‭.‬

 
تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم