السبت، 31 أكتوبر 2020

بمنلسبة مرور 45 عاما من التلريخ ,تحتفل المجموعة ب45 علما من النجاح

بقلم جوانا أندروز

© Shutterstock
© Shutterstock

وجّه خلف أحمد الحبتور دعوة إلى 600 من كبار الشخصيات للمشاركة في الحفل الذي أقيم في مجمع الحبتور سيتي المتميز يوم الثلاثاء، الموافق 13 يناير 2015 بمناسبة الذكرى الخامسة والأربعين لتأسيس المجموعة. تم استقبال المدعوين على السجادة الحمراء التي وضعت خصيصاً للمناسبة.

ألقى الحبتور كلمة خلال الحفل قال فيها: "اليوم نحتفل بالذكرى الخامسة والأربعين لتأسيس #مجموعة_الحبتور. 45 عاماً من التميز والنجاح والشراكات القوية. أطلقت شركتي عام 1970، ولم أكن أعلم آنذاك ما يخبّئه المستقبل من إنجازات".

وأضاف: "اخترت الاحتفال بالذكرى الـ45 لتأسيس المجموعة في الحبتور سيتي نظراً لأهمية المكان لقد أهداني الشيخ راشد هذه الأرض. في هذا المكان بنيت عام 1979 فندق متروبوليتان الذي دشّن انطلاقتنا في قطاع الضيافة في دولة الإمارات. هذا العام سنفتتح ثلاثة فنادق هنا - سانت ريجيس، وفندق دبليو، ووستن. إنها بداية جديدة".

تابع الحبتور: "كما يقول شعارنا، تنمو مع الإمارات العربية المتحدة، ونحن فخورون بذلك. نحن مثال حي عن الطاقات التي تزخر بها بلادنا".

ولفت إلى أنه " لطالما سجّلت #مجموعة_الحبتور نمواً قوياً. في الأعوام الثلاثة الماضية، بلغ إجمالي نمو  الإيرادات 37%، أي متوسط 12.5% في السنة. وازداد إجمالي القيمة الصافية، في الفترة نفسها، بمعدل 20%، أي متوسط نحو 7% في السنة. في السنوات الخمس المقبلة، نتوقّع أن يرتفع نمو  الإيرادات إلى 161%، أي ما يعادل متوسط نمو سنوي قدره 32%. ونتوقّع أن يصل معدل النمو في القيمة الصافية في السنوات الخمس المقبلة إلى 85%، بمتوسط نمو 17% في السنة".

 كما سلط الحبتور الضوء على المكانة الاقتصادية لدولة الإمارات التي وصفها بأنها "أرض الفرص"، قائلاً: "شهدت الإمارات العربية المتحدة تحولاً مهماً، من اقتصاد يعتمد على النفط إلى اقتصاد أكثر تنوعاً إلى حد كبير مع مصادر متعددة للدخل.  وهذا يبرز أن قادتنا قد نجحوا في تطبيق استراتيجية ذكية لتنويع مصادر الدخل".

أضاف: "إن نجاح بلادنا يعتمد علينا بقدر ما يتوقف على الحكومة. على كل واحد منا أن يضطلع بالدور الملقى على عاتقه. يجب ألا نقف مكتوفي الأيدي ونؤشّر بإصبعنا إلى الحكومة. بل علينا أن نسأل أنفسنا، ماذا فعلنا لبلادنا؟ وماذا يمكننا أن نفعل كي  نجعلها أفضل؟"

وبعد إنهاء الحبتور كلمته، أجرى توم أوركهارت مقابلة معه اتسمت بالصراحة والشفافية. كما قدم خالد العلي، المعلق الرياضي، مضرب مطلي بالذهب لرئيس مجلس الإدارة على مساهماته في رياضة التنس على مر السنين.

وشاهد الضيوف شريط فيديو  لأطفال صغار يحلمون بأن يصبحوا "حبتوريين". واختتم الحفل بعرض خاص قدّمه موظفو الحبتور، من تصميم قائد الأوركسترا البريطاني المعروف ستيف ستيدويل، ويسلّط الضوء على قوة #مجموعة_الحبتور وتنوّعها.

وقد علّق الحبتور: "كانت لحظة مميزة جداً أن نرى الموظفين يقدّمون عرضاً على المسرح. لقد رأينا مزيجاً متنوعاً من الموظفين من مختلف وحداتنا.  انا فخور جداً برؤيتهم يؤدّون على المسرح معاً بقلب واحد".

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم