الثلاثاء، 07 يوليو 2020

خلف أحمد الحبتور يطلق صندوق اًللأطفال بقيمة 500,000 دولار في إلينوي

بقلم جوانا أندروز

خلف الحبتور وبام موليتوريس يوقعان الإتفاق في حضور كرايغ فيندلي -إلى اليسار
الحبتور يصافح شبيه أبراهام لينكولن
خلف الحبتور مع كرايغ فيندلي )إلى اليمين( وأحد الضيوف
رئيس مجلس الإدارة يتحدث مع وسائل الإعلام

لطالما‭ ‬وضع‭ ‬خلف‭ ‬أحمد‭ ‬الحبتور‭ ‬احتياجات‭ ‬الآخرين‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬أولوياته‭. ‬وفي‭ ‬زيارة‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬مؤخراً‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬أطلق‭ ‬صاحب‭ ‬الأيادي‭ ‬البيضاء‭ ‬المعروف‭ ‬بأعماله‭ ‬الخيرية،‭ ‬صندوقاً‭ ‬للأطفال‭ ‬بقيمة‭ ‬500‭ ‬ألف‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬إلينوي‭ ‬الوسطى‭ ‬تكريماً‭ ‬للصداقة‭ ‬التي‭ ‬تجمعه‭ ‬منذ‭ ‬وقت‭ ‬طويل‭ ‬بعضو‭ ‬الكونغرس‭ ‬الأميركي‭ ‬السابق،‭ ‬الموقر‭ ‬بول‭ ‬فيندلي‭. ‬جوانا‭ ‬أندروز‭ ‬قصدت‭ ‬إلينوي‭ ‬لتشهد‭ ‬على‭ ‬إطلاق‭ "‬صندوق‭ ‬الدكتور‭ ‬خلف‭ ‬الحبتور‭ ‬وعضو‭ ‬الكونغرس‭ ‬بول‭ ‬فيندلي‭ ‬للأطفال‭".‬

في يوم‭ ‬بارد‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬شهر‭ ‬فبراير‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬الأوسط‭ ‬الأمريكي،‭ ‬بثّ‭ ‬خلف‭ ‬أحمد‭ ‬الحبتور‭ ‬الدفء‭ ‬في‭ ‬قلوب‭ ‬الجميع‭ ‬معلناً‭ ‬عن‭ ‬إطلاق‭ ‬صندوق‭ ‬للأطفال‭ ‬بقيمة‭ ‬500‭ ‬ألف‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي‭ ‬في‭ ‬#إلينوي‭ ‬الوسطى‭. ‬وقد‭ ‬قام‭ ‬بجولة‭ ‬موجَّهة‭ ‬على‭ ‬مقر‭ "‬بنك‭ ‬#إلينوي‭ ‬الوسطى‭ ‬للغذاء‭" ‬في‭ ‬#سبرينغفيلد،‭ ‬#إلينوي،‭ ‬مرتدياً‭ ‬سترة‭ ‬سميكة‭ ‬وقبعة،‭ ‬وجال‭ ‬على‭ ‬المنشآت‭ ‬الرئيسة‭ ‬التي‭ ‬تقدّم‭ ‬الخدمات‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬107‭ ‬آلاف‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭. ‬كذلك‭ ‬زار‭ ‬الحبتور‭ ‬أحد‭ ‬مطاعم‭ ‬الفقراء‭ ‬التابعة‭ ‬لـ‭"‬بنك‭ ‬#إلينوي‭ ‬الوسطى‭ ‬للغذاء‭"‬،‭ ‬حيث‭ ‬تعرّف‭ ‬إلى‭ ‬أشخاص‭ ‬يُفيدون‭ ‬مباشرةً‭ ‬من‭ ‬مبادرته‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬مبادرات‭ ‬كثيرة،‭ ‬وقام‭ ‬بخدمتهم‭.‬

أُطلِق‭ "‬صندوق‭ ‬الدكتور‭ ‬خلف‭ ‬الحبتور‭ ‬وعضو‭ ‬الكونغرس#‭_‬بول‭_‬فيندلي‭ ‬للأطفال‭" ‬رسمياً‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي‭ ‬حضره‭ ‬مسؤولون‭ ‬في‭ ‬الولاية‭ ‬والمجتمع‭ ‬المحلي‭ ‬في‭ ‬#سبرينغفيلد،‭ ‬#إلينوي،‭ ‬يوم‭ ‬الخميس‭ ‬8‭ ‬فبراير‭ ‬2018‭.‬

قال‭ ‬الحبتور‭: "‬يجب‭ ‬أن‭ ‬نبادر‭ ‬إلى‭ ‬فعل‭ ‬الخير‭ ‬بغض‭ ‬النظر‭ ‬عن‭ ‬العرق‭ ‬أو‭ ‬الدين‭ ‬أو‭ ‬المنطقة‭ ‬الجغرافية‭. ‬عندما‭ ‬يهبك‭ ‬الله‭ ‬أمراً،‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬تعطي‭ ‬جزءاً‭ ‬منه‭ ‬للمعوزين‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬تمييز‭. ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬تمدّ‭ ‬يد‭ ‬العون‭ ‬للجميع‭. ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬تُعلّمنا‭ ‬إياه‭ ‬الأديان‭ ‬السماوية‭ ‬الثلاثة‭ ‬ذ‭ ‬اليهودية‭ ‬والمسيحية‭ ‬والإسلام‭. ‬لجميع‭ ‬الأشخاص‭ ‬الحق‭ ‬في‭ ‬عيش‭ ‬حياة‭ ‬كريمة‭".‬

كذلك‭ ‬أعرب‭ ‬عن‭ ‬شكره‭ ‬لـ‭"‬بنك‭ ‬#إلينوي‭ ‬الوسطى‭ ‬للغذاء‭" ‬على‭ ‬الدعم‭ ‬الذي‭ ‬يقدّمه،‭ ‬قائلاً‭: "‬يقوم‭ ‬بنك‭ ‬#إلينوي‭ ‬الوسطى‭ ‬للغذاء‭ ‬بعمل‭ ‬رائع‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬هذه‭ ‬القضية‭ ‬النبيلة‭. ‬أثني‭ ‬على‭ ‬القيّمين‭ ‬على‭ ‬البنك‭ ‬لما‭ ‬يُظهرونه‭ ‬من‭ ‬تفانٍ‭ ‬والتزام‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬جعل‭ ‬عالمنا‭ ‬مكاناً‭ ‬أفضل‭. ‬يعملون‭ ‬بلا‭ ‬كلل‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬1982‭ ‬لمكافحة‭ ‬الجوع‭ ‬في‭ ‬مجتمعهم،‭ ‬وتُحدث‭ ‬جهودهم‭ ‬تأثيراً‭ ‬مهماً‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭".‬

إشارة‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬المساهمة‭ ‬التي‭ ‬قُدِّمَت‭ ‬إلى‭ "‬بنك‭ ‬#إلينوي‭ ‬الوسطى‭ ‬للغذاء‭" ‬في‭ ‬#سبرينغفيلد،‭ ‬وقدرها‭ ‬500‭ ‬ألف‭ ‬دولار،‭ ‬سوف‭ ‬تُستخدَم‭ ‬لإنشاء‭ ‬صندوق‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تمويل‭ ‬برامج‭ ‬تُعنى‭ ‬بتأمين‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية‭ ‬للمعوزين‭ ‬في‭ ‬المقاطعات‭ ‬الـ21‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬ضمن‭ ‬نطاق‭ ‬عمل‭ ‬بنك‭ ‬الغذاء‭. ‬وكان‭ ‬الحبتور‭ ‬قد‭ ‬اطّلع،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬علاقته‭ ‬الطويلة‭ ‬الأمد‭ ‬مع‭ ‬عضو‭ ‬الكونغرس‭ ‬الأمريكي‭ ‬المتقاعد،‭ ‬الموقر#‭_‬بول‭_‬فيندلي،‭ ‬على‭ ‬نشاط‭ "‬بنك‭ ‬#إلينوي‭ ‬الوسطى‭ ‬للغذاء‭" ‬وأدائه‭ ‬المتميّز‭ ‬في‭ ‬تلبية‭ ‬احتياجات‭ ‬الجياع،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬الأطفال‭ ‬منهم‭.‬

وقد‭ ‬أعرب‭ ‬الحبتور‭ ‬عن‭ ‬سروره‭ ‬الشديد‭ "‬لإطلاق‭ ‬صندوق‭ ‬الأطفال‭ ‬باسمي‭ ‬وباسم‭ ‬عضو‭ ‬الكونغرس#‭_‬بول‭_‬فيندلي‭. ‬تجمع‭ ‬بيننا‭ ‬صداقة‭ ‬منذ‭ ‬وقت‭ ‬طويل،‭ ‬وقد‭ ‬خضنا‭ ‬معاً‭ ‬نضالات‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬القضايا‭ ‬السامية‭. ‬لكنها‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬نطلق‭ ‬فيها‭ ‬مبادرة‭ ‬تحمل‭ ‬اسمَينا‭ ‬معاً‭. ‬ربما‭ ‬نتحدّر‭ ‬من‭ ‬منطقتَين‭ ‬مختلفتين،‭ ‬لكننا‭ ‬نلتقي‭ ‬حول‭ ‬إيماننا‭ ‬بضرورة‭ ‬تقديم‭ ‬المساعدة‭ ‬لإخوتنا‭ ‬البشر‭".‬

تابع‭: "‬أعرب‭ ‬عن‭ ‬امتنانني‭ ‬العميق‭ ‬لعضو‭ ‬الكونغرس#‭_‬بول‭_‬فيندلي‭ ‬لِما‭ ‬أظهره‭ ‬من‭ ‬رؤية‭ ‬والتزام‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬عمله‭ ‬الدؤوب‭ ‬في‭ ‬الخدمة‭ ‬العامة‭ ‬بعد‭ ‬التقاعد‭. ‬وأتوجّه‭ ‬أيضاً‭ ‬بالشكر‭ ‬إلى‭ ‬بنك‭ ‬#إلينوي‭ ‬الوسطى‭ ‬للغذاء‭ ‬لسعيه‭ ‬الحثيث‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬النهوض‭ ‬برسالته‭ ‬في‭ ‬خدمة‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يحتاجون‭ ‬إلى‭ ‬الغذاء،‭ ‬وتطوير‭ ‬حلول‭ ‬مبتكرة‭ ‬لإنهاء‭ ‬الجوع‭".‬

أضاف‭ ‬الحبتور‭: "‬أبناء‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬محظوظون‭ ‬جداً‭ ‬لأنهم‭ ‬يحصلون‭ ‬على‭ ‬الخدمات‭ ‬من‭ ‬منظمة‭ ‬تشتهر‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬البلاد‭ ‬بالابتكار‭ ‬والعمليات‭ ‬الفاعلة‭ ‬وضبط‭ ‬التكاليف‭ ‬وإدارة‭ ‬الإيرادات‭ ‬والتبرعات،‭ ‬حرصاً‭ ‬على‭ ‬إنفاق‭ ‬كل‭ ‬دولار‭ ‬كما‭ ‬يجب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تأمين‭ ‬الغذاء‭ ‬للجياع‭. ‬لذلك‭ ‬نحن‭ ‬على‭ ‬يقين‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬صندوق‭ ‬الدكتور‭ ‬خلف‭ ‬الحبتور‭ ‬وعضو‭ ‬الكونغرس#‭_‬بول‭_‬فيندلي‭ ‬للأطفال‭ ‬الذي‭ ‬أنشئ‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التبرع‭ ‬الذي‭ ‬قدمناه،‭ ‬سيُحدث‭ ‬فارقاً‭ ‬حقيقياً‭ ‬للأطفال‭ ‬الجياع‭ ‬في‭ ‬مدنكم،‭ ‬وفي‭ ‬المجتمعات‭ ‬المحلية‭ ‬الأصغر،‭ ‬والمناطق‭ ‬الريفية‭".‬

واعتبر‭ ‬كريغ‭ ‬فيندلي،‭ ‬نجل#‭_‬بول‭_‬فيندلي،‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬الصعب‭ ‬إدراك‭ ‬مدى‭ ‬انتشار‭ ‬الجوع‭ ‬في‭ ‬#إلينوي‭ ‬الوسطى،‭ ‬قائلاً‭: "‬من‭ ‬كوينسي‭ ‬في‭ ‬الغرب‭ ‬إلى‭ ‬إفينغهام‭ ‬في‭ ‬الجنوب‭ ‬الشرقي،‭ ‬هناك‭ ‬35‭ ‬ألف‭ ‬طفل‭ ‬يعانون‭ ‬من‭ ‬انعدام‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭". ‬أضاف‭: "‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأطفال‭ ‬من‭ ‬أين‭ ‬سيتدبّرون‭ ‬وجبتهم‭ ‬التالية‭. ‬يفتخر‭ ‬والدي،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬مسيرته‭ ‬المهنية‭ ‬كعضو‭ ‬في‭ ‬الكونغرس‭ ‬الأمريكي،‭ ‬بعمله‭ ‬مع‭ ‬قادة‭ ‬مرموقين‭ ‬ومنظمات‭ ‬محترمة‭ ‬لمواجهة‭ ‬مشكلات‭ ‬صعبة‭ ‬إنما‭ ‬حسّاسة،‭ ‬مثل‭ ‬الجوع‭ ‬لدى‭ ‬الأطفال‭. ‬ومما‭ ‬لا‭ ‬شك‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الإدارة،‭ ‬الدكتور‭ ‬خلف‭ ‬الحبتور،‭ ‬هو‭ ‬أحد‭ ‬أولئك‭ ‬القادة‭ ‬المرموقين‭".‬

قالت‭ ‬المديرة‭ ‬التنفيذية‭ ‬في‭ "‬بنك‭ ‬#إلينوي‭ ‬الوسطى‭ ‬للغذاء‭"‬،‭ ‬بام‭ ‬موليتوريس‭: "‬لطالما‭ ‬كان‭ ‬الأطفال‭ ‬من‭ ‬الفئات‭ ‬التي‭ ‬يركّز‭ ‬عليها‭ ‬البنك‭ ‬في‭ ‬عمله‭. ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬نظّم‭ ‬بنك‭ ‬الغذاء‭ ‬90‭ ‬فعالية‭ ‬لتوزيع‭ ‬الطعام‭ ‬الصحي‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الحضرية‭ ‬والريفية‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬نقص‭ ‬الخدمات‭ ‬في‭ ‬المقاطعات‭ ‬الـ21‭ ‬المشمولة‭ ‬بخدمات‭ ‬البنك‭".‬

أضافت‭: "‬سوف‭ ‬تساهم‭ ‬عائدات‭ ‬الصندوق،‭ ‬مع‭ ‬مرور‭ ‬الوقت،‭ ‬في‭ ‬تأمين‭ ‬الغذاء‭ ‬لنحو‭ ‬أربعة‭ ‬آلاف‭ ‬طفل‭ ‬سنوياً‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬صندوق‭ ‬الدكتور‭ ‬خلف‭ ‬الحبتور‭ ‬وعضو‭ ‬الكونغرس#‭_‬بول‭_‬فيندلي‭ ‬للأطفال‭".‬

تعليق
الرجاء المحافظة على تعليقاتك ضمن قواعد الموقع. يرجي العلم انه يتم حذف أي تعليق يحتوي على أي روابط كدعاية لمواقع آخرى. لن يتم عرض البريد الإلكتروني ولكنه مطلوب لتأكيد مشاركتم.
المزيد من المقالات بقلم